لا توجد تعليقات

مطار اسطنبول الجديد يحقق أرقام مذهلة في السنة الأولى

تجاوز عدد المسافرين عبر مطار اسطنبول الدولي 40 مليون شخص خلال عام من افتتاحه رسمياً، متفوقا على عدد سكان كبرى مدن العالم، مثل العاصمة اليابانية طوكيو وعاصمة الهند نيودلهي ومدينتي شنغهاي الصينية وساو باولو البرازيلية وعاصمة المكسيك مكسيكو سيتي والعاصمة المصرية القاهرة.

وسافر عبر الرحلات الداخلية للمطار خلال عام من افتتاحه 9 ملايين و872 ألفاً و793 شخصاً في حين بلغ عدد المسافرين على متن الرحلات الخارجية 30 مليوناً و597 ألفاً و252 شخصاً ليصل بذلك إجمالي أعداد مسافري جميع الرحلات ذهاباً وإياباً 40 مليوناً و470 ألفاً و45 مسافرا.

ويكون المطار وفقا لهذه الأرقام قد تفوّق في أعداد مسافريه على أعداد سكان كبرى المدن الأكثر ازدحاما بين نظيراتها حول العالم كطوكيو التي تضم 37 مليون نسمة، وفي نيودلهي التي تضم 28 مليون نسمة، وشنغهاي التي تضم 25 مليون نسمة.

وبلغ عدد المسافرين عبر الخطوط الداخلية في مطار اسطنبول منذ بدء العمل بطاقة كاملة في مرحلته الأولى خلال الفترة بين أبريل/نيسان وحتى سبتمبر/أيلول الماضيين 8 ملايين و523 ألفاً، في حين كان هذا العدد على الخطوط الخارجية 26 مليوناً و733 ألفاً و702.

يذكر أنه بدأت الرحلات الجوية المجدولة عبر المرحلة الأولى من المطار بشكل جزئي في 31 أكتوبر/تشرين الأول 2018، ثم بشكل كامل عقب إغلاق مطار أتاتورك الدولي في 7 أبريل/نيسان الماضي.

وبلغ متوسط الفارق الزمني بين الرحلتين في مطار إسطنبول، 71 ثانية، فيما بلغ متوسط أعداد المسافرين في الرحلة الواحدة، 160 راكباً.

وتم إنشاء مطار إسطنبول على مساحة 76.5 مليون متر مربع، وساهم في تشييده نحو 10 آلاف عامل، ومن المقرر إتمام بناء المراحل الأخرى للمطار قبل عام 2023.

ويتكون المطار الجديد من 6 مدارج، وتصل قدرته الاستيعابية 500 طائرة، وهو مزود بمرآب مفتوح ومغلق يتسع لنحو 70 ألف سيارة.

ومن المقرر أن تصل القدرة الاستيعابية للمرحلة الأولى إلى 90 مليون مسافر في السنة الواحدة بينما سيكون قادرا على استيعاب 200 مليون مسافر بعد انتهاء جميع مراحل المطار.

لا توجد تعليقات

مطار اتاتورك الدولي يشهد رحلته الأخيرة

يشهد مطار أتاتورك الدولي في إسطنبول في وقت متأخر من يوم غد الجمعة إقلاع آخر طائرة ركاب تجارية بنداء يطلقه وزير المواصلات التركي جاهد طوران.

يوم الجمعة 5/4/2019 هو اخر ايام العمل لمطار اتاتورك الدولي في اسطنبول، حيث ستقلع منه آخر طائرة ركاب للخطوط التركية متوجهة إلى سنغافورة وعلى متنها 350 راكبا.

 وأشارت المعلومات إلى أن وزير المواصلات التركي جاهد طوران ومدير عام شركة الخطوط الجوية التركية بلال أكشين سيشاركان في مراسم ستقام في برج المراقبة الجوية لمطار أتاتورك حيث ستقلع الطائرة الأخيرة.

 
وبحسب مصادر محلية، فإن أعمال الانتقال التي تجري على مراحل إلى مطار إسطنبول الدولي منذ أن افتتحه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في 29 أكتوبر 2018 ستنتهي يوم السبت.

وستبدأ عملية الانتقال الكبير من مطار أتاتورك إلى مطار إسطنبول غدا الجمعة الساعة الخامسة مساء بالتوقيت المحلي وستنتهي في الساعة العاشرة صباحا يوم السبت المقبل، وبذلك سيتم إغلاق المطار تماما أمام الرحلات التجارية.

وستستمر الملاحة العامة وأعمال الصيانة ورحلات طائرات شحن البضائع والطائرات الخاصة والحكومية باستخدام مطار أتاتورك الدولي.

وتماشيا مع إعلان سابق للرئيس أردوغان تتواصل الجهود لتحويل جزء من مطار أتاتورك إلى حديقة عامة.

وقد بلغت تكلفة إنشاء مطار إسطنبول الجديد ثمانية مليارات دولار، وهو واحد من مشروعات عملاقة عدة في البنية التحتية أيدها الرئيس أردوغان.

وسيمكن للمطار أن يستقبل في البداية تسعين مليون مسافر سنويا، وهو عدد تأمل تركيا أن تتجاوز مثليه بحلول عام 2027.

وهذا سيجعله أكبر مطار في العالم قياسا بالعمليات الحالية في المطارات القائمة على مستوى العالم.

 

error: Content is protected !!