لا توجد تعليقات

ما هو سند الاسكان؟ ما أهميته؟ وكيف يمكن الحصول عليه؟

تحرير: قرار العقارية

أثيرت مؤخراً العديد من التساؤلات في اوساط المستثمرين وملاك العقارات في تركيا وخاصة الأخوة في الخليج العربي حول وثيقة الاسكان وضرورة استخراج وثيقة اسكان لكل عقار في تركيا قبل نهاية شهر ديسمبر من العام الجاري، 
ونظراً لحرصنا في قرار العقارية على توعية وتثقيف عملائنا ومستثمرينا بالإجراءات السليمة والفهم الصحيح للقوانين الخاصة بالعقارات
وإجابة على العديد من التساؤلات التى وردتنا بهذ الخصوص كان لا بد لنا من أن نبين لكم حقيقة قانون وسند وثيقة الاسكان، ما أهميته؟ وكيف يمكن الحصول عليه؟

يتم بناء المباني في تركيا حسب خطط البناء المخصصة من أجل ذلك والتي يتم التصديق عليها من قبل الدوائر المعنية في البلديات التي تتواجد العقارات في مناطقها، ويتم قبل السماح بدخول السكان الى المباني التي يتم انشاءها القيام باجراء التدقيقات اللازمة من قبل البلديات المعنية ضمن هذه المباني.

هذا ويتم تدقيق المبنى من الناحية التقنية، وفيما اذا كان قد تم دفع الرسوم والضرائب اللازم دفعها أم لا، ويتم بعد ذلك اعطاء الاذن اللازم من اجل بدء السكن في المبنى والبدء بفتح الاشتراكات اللازمة ضمن المبنى.

وسند الاسكان، بمعنى آخر، هو عبارة عن الموافقة التي يتم إصدارها من قبل البلدية المعنية عن  العقار للأبنية التي يتم بناءها وفق معايير محددة، حيث يثبت بأنه قد تم إنشاء البناء المعني وفقاً لما ذكر في مشروع الإنشاء المصادق عليه، و يجب الالتزام بالمعايير التي تفرضها الدولة أو الجهات المختصة التابعة اليها من أجل الحصول على موافقة الإسكان، كوجود سلالم للحرائق وحالات الطوارئ، وأن يكون البناء مقاوماً للزلازل، ويحتوي على أسطوانات الإطفاء الكافية ضمن البناء وغيرها من المستلزمات اللازمة.

هذا ويجب على المقاول (المتعهد) أو شركة الإنشاءات المنفذة للمشروع الحصول على موافقة الاسكان، و يتم تحويل سندات ارتفاق كل المشترين إلى سندات ملكية تامة (ملكية طابقية) بعد الحصول على موافقة الإسكان، ومن المهم جدا الحصول على الاسكان من أجل ضمان حقّ صاحب العقار ضمن المبنى، حيث أن موضوع الحصول على سند الملكية الطابقية بعد اذن الاسكان يعني بأن مالك العقار يملك قطعة أرض معادلة لمساحة شقته، حتى ولو كان المبنى مكونا من العديد من الطوابق. وتظهر أهمية هذا الأمر في الحالات التي يتم فيها تعويض الشقق والمباني التي يتم اجراء التحويل العمراني عليها من قبل الدولة في حالات اللزوم، حيث يتم تعويض صاحب العقار بعقار بنفس المساحة.

وصدر مؤخرا قانون جديد في تركيا تحت اسم المصالحة الاعمارية والتي سوف يتم في سياقها القيام باعطاء رخص الاسكان للمباني التي تم بناءها بشكل مخالف في الماضي، وهذا الأمر لا يعني بأن كل الابنية في تركيا تحتاج الى مصالحة، بالاضافة الى ذلك، لا يعني كون البناء في قيد الانشاء بأن هذا البناء لن يحصل على سند الاسكان. حيث انه يتم منح سند الاسكان للمباني المنتهية من البناء وذلك بعد اجراء التدقيقات  التقنية والمسؤوليات المالية اللازمة عليها.

 وتهدف الجمهورية التركية عن طريق المصالحة الاعمارية تأمين سلامة الأبنية عن طريق اجراء اضافات على معايير الآمان والسلام اللازمة ودفع المستحقات المالية اللازمة من أجل تعديل وضع هذه المباني من أبنية مخالفة الى ابنية نظامية، وستشمل مصالحة الاعمار المباني التي تم انشاءها قبل عام 2017، وذلك قبل 31 كانون الأول 2017 بالتحديد، وسوف يمكن التقديم على طلبات المصالحة الاعمارية حتى نهاية هذا العام، أي حتى تاريخ 31 كانون الأول 2018.